t
أخر الاخبار

المزيد مقابلات

المزيد مقالات

الاخبار

صفقة تبادل سجناء بين أمريكا ودولة الاحتلال الإيرانى تمهيدا لمحادثات

فى ظل تصريحات النفى بشأن الاتفاق على بداية التفاوض بين كلا من الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الاحتلال الإيرانى من كلا من الجانبين خلال الفترة السابقة ، ولكن اعلنت خارجية دولة الاحتلال الإيرانى ، أن الدولة الفارسية أرسلت قائمة لواشنطن من المعتقلين الإيرانيين في أميركا لتبادلهم مع معتقلين أميركيين محتجزين لدى دولة الاحتلال الإيرانى وتأمل دولة الاحتلال الإيرانى بعقد صفقة تبادل سجناء تمهيدا لمحادثات حول المفاوضات مع الولايات المتحدة فى ظل التوتر القائم بين البلدين بسبب الاتفاق النووى الذى أبرم عام 2015، وتحاول دولة الاحتلال الإيرانى استغلال هذه القضية .وطالبت دولة الاحتلال الإيرانى بالإفراج عن مواطنيها ابالولايات المتحدة الأمريكية ،وقال متحدث الخارجية الإيرانية "لقد قدمنا قائمة حول التبادل وأعطينا أسماء يجب إطلاق سراحهم".ولم تذكر الخارجية الإيرانية اى أسماء الأشخاص المدرجين في القائمة التى تم ارسالها للولايات المتحدة .واعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، أنه كان يتفاوض على تبادل محتمل للسجناء بين البلدين عبر السفارة السويسرية في طهران، لكن المحادثات توقفت"، مؤكدا ان دولة الاحتلال الإيرانى قدمت من خلال سويسرا أسماء السجناء الذين تريد تبادلهم، مضيفا أنه كان يتابع وضع البروفيسور مسعود سليماني، وهو سجين إيراني في الولايات المتحدة معتقل لانتهاكه العقوبات.هذا بينما أكدت منظمات حقوقية دولية مرارا بأن النظام الإيراني يستخدم قضية المعتقلين الأجانب ومزدوجي الجنسية كورقة ضغط لكسب امتيازات من الدول الغربية مثل الإفراج عن أصولها وأموالها المجمدة أو تخفيف العقوبات.

السعودية تشيد بموقف الاتحاد الأوربى تجاه دولة الاحتلال الإيرانى

أشاد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، اليوم الاثنين، على موقف دول الاتحاد الأوروبي تجاه الأعمال العدائية لدولة الاحتلال الإيرانى وخاصة بعد هجماتها الإررهابية على المنشآت النفطية التابعة لشركة أرامكو بالمملكة العربية السعودية .وأكد الجبير خلال كلمة للوزير الجبير بندوة حوارية في لندن ان دولة الاحتلال الإيرانى لا تحترم سيادة الدول ولا تحترم القانون الدولي.وأشار أن أيادي دولة الاحتلال الإيرانى تمتد إلى عدد من الدول العربية، مشدداً على أنه ليس هناك أي وساطة معها ونطالبها بالأفعال بدلاً من الكلام، مؤكدا أن المملكة العربية السعودية مقتنعة "من خلال الأدلة الموجودة لدينا بتورط إيران في هجمات أرامكو".وأشار الجبير إلى أن أفعال دولة الاحتلال الإيرانى تجاه الممكلة العربية السعودية من خلال استهداف إيران لمحطتي أرامكو النفطيتين يعكس نوايا ها العدائية في المنطقة، مضيفاً: "مقتنعون بأن الصواريخ التي ضربت منشآت النفط السعودية هي إيرانية".وفيما يخص الاتفاق النووي الذى أبرم عام 2015 مع الدول الكبرى ، قال الوزير السعودي، إن به عيوباً، حيث لا يتضمن نشاط إيران الباليستي والتدخل العدائي في شؤون المنطقة.وأضاف: "قلنا مراراً لا نريد حرباً، لكننا لن نبقى مكتوفي الأيدي أمام هذه الهجمات".

هجوم جديد لجعجع على "نصر الله " و"عون"

أكد سمير جعجع، رئيس حزب القوات اللبنانية، أن مشكلة رئيس الجمهورية ميشيل عون تكمن في أنه "لا يسمع نصائح أحد"، فى حين وصف تصرفات حسن نصر الله زعيم ميليشيا حزب الله التابعة لدولة الاحتلال الإيرانى وخاصة تصرفاته الاخرة انها "تدل على أنه لا يقرأ جيداً الإشارات الواردة من الشارع، بدليل أن الناس لم يتوانوا عن التظاهر في أهم معاقل حزب الله وحركة أمل".و فى ظل التظاهرات الحالية فى لبنان بسبب ، طالب سمير جعجع، رئيس حزب القوات اللبنانية، اليوم الاثنين، رئيس الحكومة سعد الحريري بتقديم استقالته وتشكيل ما أسماها "حكومة الصدمة".ووصف جعجع خلال حديث صحفى حكومة الصدمة أنها يجب أن تكون بعيدة عن الطبقة السياسية الحالية، وأن تكون "حكومة من المستقلين ستكون الحل الوحيد للأزمة الحالية .،مؤكدا أنه لايطالب ببديل للحريرى لأنه يمكن ان يتولى الحريرى نفسه أن رئاسة حكومة المستقلين .فى حين طالب الرئيس الحريري بضرورة مراجعة علاقته مع الوزير جبران باسيل، ونفى معرفته بحقيقة تراجع جنبلاط عن الاستقالة قائلا : لا أعرف الأسباب التي دفعت وليد جنبلاط إلى التراجع عن الاستقالة".واعلن جعجع أ، مساء السبت الماضى ،استقالة وزرائه من الحكومة. خلال مؤتمر صحافي شمال بيروت،أكدا خلاله إن التحديات التي تواجهها البلاد غير مسبوقة.واضاف جعجع لم نلمس أي نية جدية من المسؤولين اللبنانيين بمعالجة الأزمات"، مشدداً على أنه "لا ثقة لدينا بقدرة الحكومة على تنفيذ الإصلاحات".وكان جعجع قد حمل فى وقت سابق ميلشيا حزب الله اللبنانى الموالية لدولة الاحتلال المسؤولية فيما وصل له الوضع فى لبنان .

العراق يسلم صحفي إيراني معارض إلى مليشيا الحرس الثوري الإيراني

 قالت مصادر مطلعة، الجمعة، إن جهة في المخابرات العراقية قامت باعتقال الصحافي الإيراني المعارض روح الله زم، مدير موقع "آمد نيوز" الإخباري المعارض، في مطار بغداد، عندما كان قادماً من باريس السبت الماضي، وسلمته لاستخبارات الحرس الثوري الإيراني.وذكرت المصادر أن روح الله زم، كان قد ذهب إلى القنصلية العراقية في باريس، وقدم طلب منحه فيزا إلى العراق على جواز سفر فرنسي.كما ذكر مصدر كان برفقة زم أثناء تقديم طلب الفيزا، بأنه قد حصل على "الفيزا" إلى العراق على جوازه الفرنسي وليس الإيراني.فی حین أدانت الخارجية الفرنسية بشدة قيام الحرس الثوري باعتقال زم، وطالبت كذلك السلطات الإيرانية بالإفراج عن رولان مارشال الباحث الفرنسي المعتقل في إيران مع زميلته الباحثة الإيرانية الفرنسية فريبا عادلخاه، بتهمة التجسس منذ يونيو / حزيران الماضي.جديد الاعترافاتهذا وبثّ التلفزيون الإيراني الحكومي أمس الخميس، مقطعًا جديدًا لما وصفها "اعترافات" الصحافي روح الله زم، الذي أعلن الحرس الثوري عن استدراجه واعتقاله، وذلك ضمن سلسلة اعترافات يكشف زم خلالها عن المتعاونين معه داخل البلاد، بحسب السلطات.وتحدث زم في المقطع المسجل عن محمد حسين رُستمي، وهو ضابط بالحرس الثوري كان يقاتل ضمن القوات المرسلة إلى سوريا والمعتقل في طهران منذ عام 2016 بتهمة التجسس لصالح إسرائيل من خلال تقديم إحداثيات ومعلومات عن مواقع تواجد القوات الإيرانية، حيث حكم عليه بالسجن 10 سنوات.وقال زم إنه "كان يتلقى أخباراً تضمنت محاور وتوقيت العمليات التي تشنها القوات الإيرانية في سوريا من رستمي ويرسل له مقابلها أموالا عن طريق مكاتب الصيرفة".يذكر أن محمد حسين رستمي كان يشغل مدير موقع "عماريون"، التابع لمجموعة ضغط بهذا الاسم، مقربة متشددة موالية للمرشد الإيراني علي خامنئي، والتي تأسست على يد رجل الدين الإيراني مهدي طائب، نائب رئيس استخبارات الحرس الثوري، وذلك بعد احتجاجات يونيو 2009 التي سميت بـ"الانتفاضة الخضراء".كما كان رستمي يرأس أيضا "مركز المقاومة الإلكترونية" التابع لـ"مقر عمّاريون الاستراتيجي لمكافحة الحرب الناعمة"، وقد ذهب متطوعا للقتال في سوريا بصفوف الحرس الثوري عام 2015.اعتذار للنظاموتُعتبر هذه الحلقة الثانية من "اعترافات" زم في مشهد قال النشطاء الإيرانيين عنه أنه يذكّر بعشرات الاعترافات القسرية السابقة لمعارضين ونشطاء والصحافيين، والتي أدت إلى إدراج "هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية" في قائمة العقوبات الأميركية والأوروبية لحقوق الإنسان، حيث ظهر زم وهو يتحدث عن "أخطاء ارتكبها ضد النظام والشعب الإيراني"، ويقدم "اعتذارا للنظام"، في مشهد بات مألوفا للجمهور الإيراني. هذا فی حین أدانت الخارجية الفرنسية بشدة قيام الحرس الثوري باعتقال زم، وطالبت كذلك السلطات الإيرانية بالإفراج عن رولان مارشال الباحث الفرنسي المعتقل في إيران مع زميلته الباحثة الإيرانية الفرنسية فريبا عادلخاه، بتهمة التجسس منذ يونيو / حزيران الماضي.

دعوة إلى استفتاء شعبى غامض بدولة الاحتلال الإيرانى

دعا رئيس دولة الاحتلال الإيرانى ، حسن روحاني ، اول امس الأربعاء، إلى الاستفتاء الشعبي لتوضيح سياسة دولة الاحتلال الإيرانى ،.وحذر روحانى من "تجاهل نداءات التغيير" ،داعيا إلى إجراء استفتاء "لتوضيح المسار السياسي" لبلاده، وسط تصاعد الدعوات للتغيير.وجاء ذلك خلال خلال كلمة في جامعة طهران بمناسبة العام الدراسي الجديد ، مؤكدا خلالها "إذا فشلنا في التوصل إلى حلول لقضايا نناقشها منذ أكثر من 40 عاماً، يتعين أن نطالب بإجراء استفتاء" في إشارة إلى الفترة التي تلت الثورة عام 1979 وحتى اليوم.وفيما يخص الخلافات الداخلية قال روحاني أن "الخلافات الاستراتيجية" بين القوى السياسية للإصلاحيين والمتشددين في البلاد يتعين توضيحها من خلال تصويت، ولم يوضح كيف يمكن للاستفتاء أن ينهي هذه الخلافات.واعتبر روحاني إلى أن بلاده يتعين ألا تنأى بنفسها عن العالم الخارجي وأن "تأخذ في الاعتبار حقائق القرن الواحد والعشرين"، حسب تعبيره، مؤكدا أنهم فشلوا خلال سنوات فى مناقشة عدة قضايا وحقيق نتائج، الآن يجب أن نسير في طريق الاستفتاء ونطلب من الناس رأيهم في هذه القضايا".كما تساءل روحاني "هل تقدم مستقبل البلاد مرتبط في الانخراط مع العالم والمنظومة الدولية أم بمواجهة هذه المنظومة والعالم؟".وتابع: "على مدى السنوات الـ40 الماضية، لم نتوصل إلى إجابة محددة حول هذا السؤال. يقول البعض إن المشاركة البناءة والمستمرة مع المجتمع الدولي هي الحل، فيما يقول البعض الآخر إنه لا توجد وسيلة أخرى سوى إظهار القوة وقتل العدو الشرير".وأضاف: "في ظل العقوبات، يمكننا العيش والعمل معا، لكننا لتحقيق التنمية والتطوير بحاجة إلى العلاقات والتواصل مع العالم". وتأتي هذه الدعوة بعد أربعة عقود من الحكم الديني الذي أدخل إيران في أزمات متعددة ومتنوعة أرهقت النظام والشعب الإيراني على حد سواء.يذكر أن آخر استفتاء جرى في إيران كان قبل 40 عاماً وهو الاستفتاء الذي ألغى الملكية وأقام الجمهورية الإسلامية.

كتاب دولة الأحواز العربية

اللغة العربية English Version

مواقع التواصل الاجتماعى

facebook Twitter Google+ Youtube

المزيد المزيد من أهم الأخبار

المزيد تقارير