أخر الاخبار

الاخبار

"مونيكا ويت" ضابطة فى الاستخبارات الأمريكية متهمة بالتجسس لصالح العدو الإيراني

أنشأت دولة الاحتلال الإيراني شبكة من الخلايا النائمة التى تخدم مخططاتها التخريبية فى العالم، وفي ذات السياق اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، ضابطة سابقة بسلاح الجو الأمريكي تدعى "مونيكا ويت"، بمساعدة دولة الاحتلال الإيراني، فيما وصفته واشنطن بأنها عملية تجسس إلكتروني تستهدف ضباطاً بالمخابرات الأمريكية، ووصفها مساعد المدعي العام، جون ديميرس "بالخيانة للبلاد".وأكدت وزارة الخزانة الأمريكية إن نت بيجارد استهدفت أفراداً سابقين وحاليين بالحكومة والجيش بحملة إلكترونية خبيثة، وقالت إن نيو هورايزون نظمت مؤتمرات دولية تدعم جهوداً لفيلق القدس التابع لمليشيا الحرس الثوري الإيراني، لتجنيد حضور أجانب وجمع معلومات منهم. وتسعى واشنطن للحد من نفوذ دولة الاحتلال الإيراني بالمنطقة والعالم أجمع، حيث أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، فرض عقوبات على 9 أشخاص وشركتين على صلة بدولة الاحتلال الإيراني.وقالت، في بيان، إن مليشيا الحرس الثوري الإيراني استخدمت مؤتمرات شركة "نيو هوريزون" لجمع المعلومات الاستخباراتية وتجنيد العملاء.وأكدت الولايات المتحدة أنها ستوجه اتهامات إلى 4 مواطنين يحملون جنسية دولة الاحتلال الإيراني، لاستهدافهم موظفين في الحكومة الأمريكية بهجمات إلكترونية.وتشهد العلاقات الأمريكية الفارسية، توترا حادا على خلفية إعلان الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي مع دولة الاحتلال الإيراني، وفرضه سلسلة عقوبات اقتصادية تستهدف الاقتصاد الإيرانى، ويعقد في وارسو مؤتمر يهدف إلى إنشاء كيان دولى ضد الجمهورية اللإسلامية.

محكمة العدل الدولية تصدر قراراً اليوم بشأن أموال الاحتلال الإيراني المجمدة بأمريكا

تصدر محكمة العدل الدولية، اليوم الأربعاء، حكمها بشأن أموال مجمدة تابعة للاحتلال الإيراني، في الولايات المتحدة الأمريكية، تطالب بها طهران، فيما تقول واشنطن إنها يجب أن تدفع لضحايا "الإرهاب" الذي خلفته دولة الاحتلال الإيراني.وكانت المحكمة الأمريكية العليا قد قضت عام 2016، بأن على الاحتلال الإيراني دفع هذه الأموال إلى الناجين وأقاربهم من هجمات تتهم طهران بتنفيذها، ومن بينها تفجير مقر المارينز في بيروت عام 1983.وادعت دولة الاحتلال الإيراني أن “القرار الأمريكي يمثل خرقاً لمعاهدة الصداقة بين البلدين الموقعة عام 1955، قبل الثورة المشؤومة عام 1979 التي أدت إلى قطع العلاقات بين البلدين”.وفي آخر مرافعة في الاستئناف المقدم من دولة الاحتلال الإيراني في أكتوبر الماضي في المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقراً، قالت واشنطن إن "أيدي إيران ملطخة ودعمها المزعوم للإرهاب يجب أن يؤدي إلى رفض القضية من الأساس".ومحكمة العدل الدولية هي أعلى محكمة في الأمم المتحدة، وقد أُنشئت بعد الحرب العالمية الثانية لحل النزاعات بين الدول الأعضاء، وتعتبر أحكامها ملزمة، ولا يمكن الطعن فيها، إلا أنها لا تملك وسائل لفرض تنفيذها. والحكم الذي سيصدر اليوم، يهدد بصب الزيت على النار بين البلدين بعد قرار سابق للمحكمة في أكتوبر الماضي، يأمر الولايات المتحدة باستثناء السلع الإنسانية من العقوبات التي تفرضها على دولة الاحتلال الإيراني، وأعلنت الولايات المتحدة بعد ساعات من هذا القرار انسحابها من معاهدة الصداقة التي استندت إيران إليها أيضاً في قضية العقوبات.

بعد هجومه على النظام الصفوي.. ظريف يهاجم ترامب ويتهم إدارته بالفاشلة

هاجم وزير خارجية الاحتلال الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد وصف ترامب لسياسة النظام الصفوي بالفاشلة والإرهابية.ودعا وزير خارجية الاحتلال الإيراني محمد جواد ظريف، ترامب، إلى إعادة النظر في سياساته التي وصفها بـ"الفاشلة" تجاه إيران.وكتب ظريف في حسابه الرسمي على ”تويتر“، ردًّا على تغريدة لترامب: ”40 عامًا من الفشل في الاعتراف بهذا الواقع أن الإيرانيين لن يستسلموا أبدًا. 40 عامًا من الفشل في تطابق السياسات الأمريكية مع الواقع“.وأضاف ظريف: ”40 عامًا من الفشل في زعزعة استقرار إيران. 40 عامًا من الخيارات الخاطئة. حان الوقت ليعيد الرئيس الأمريكي النظر في سياسات بلاده الفاشلة تجاه إيران“.وكان الرئيس الأمريكي قال الاثنين، إن ”العقود الأربعة من حكم النظام الصفوي في إيران، كانت 40 عامًا من الفشل والفساد والقمع والإرهاب“.وكتب ترامب في تغريدة له عبر منصة ”تويتر“ مع إحياء إيران ذكرى انتصار الثورة، التي قادها رجل الدين المتشدّد الراحل روح الله الخميني عام 1979: ”40 عامًا من الفساد 40 عامًا من القمع 40 عامًا من الإرهاب“.وأضاف الرئيس الأمريكي أن ”النظام الإيراني لديه 40 عامًا فقط من الفشل، الإيرانيون الذين يعانون منذ فترة طويلة، يستحقون مستقبلًا أكثر إشراقًا“.  

مفتي مليشيا الحوثي الإيرانية يخوض في أعراض نساء اليمن

اعترف مفتي ميليشيا الحوثي الإنقلابية، ذراع دولة الاحتلال الإيران في اليمن، باختطاف جماعته لنساء وفتيات يمنيات واحتجازهن في سجون غير رسمية في صنعاء، مدعياً أنهن اختطفن بقضايا أخلاقية، حد زعمه.وقال سكان محليون، إن المدعو شمس الدين بن شرف الدين، المعين من ميليشيا الحوثي في منصب رئيس دائرة الإفتاء، حرّض «على ضرورة العقاب الرادع لمن يتحدثون عن جريمة اختطاف النساء».وزعم المفتي الحوثي، خلال خطبة الجمعة في مسجد بشارع مجاهد، وسط العاصمة صنعاء، أن «النساء المعتقلات كن يدرن شبكات لإفساد أخلاق شباب وبنات الأمة»، حد قوله.ودعا ميليشيات الحوثي الإيرانية إلى التصدي لمن أسماهم المنافقين والمنافقات الذين يثيرون قضية اختطاف النساء وعدم التهاون معهم، متهماً من يثير هذه القضايا بأنه «موال لليهود والنصارى ويجب تأديبه».وذهب المفتي الحوثي، إلى الطعن في أعراض اليمنيات المختطفات في سجون ميليشيا الجماعة قائلاً: «إنه تفاجأ من أخلاق المنافقات المنحلات»، مضيفاً: «هن أشد خطراً على الأمة، ويجب عدم التهاون معهن أبداً، لأنهن مفتاح كل الشرور، وسبب لغضب الله وتأخير النصر»، على حد قوله.وقد برزت «السابقة الحوثية» في اختطاف النساء، إلى واجهة المشهد في اليمن، للمرة الأولى، في غضون معلومات أثارتها المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، بالاستناد إلى شهادات موثوقة من ضحايا مفرج عنهن، وكذا من أقارب الفتيات المحتجزات.وأفادت المنظمة، في سلسلة بلاغات رسمية، أن الحوثيين تورطوا في اعتقال وإخفاء 120 فتاة وامرأة، بعد توجيه مزاعم ملفقة لهن، منها التعاون مع قوات التحالف العربي.ووثقت احتجاز العشرات من النساء من دون اتهامات واضحة أو محاكمة، وأنهن يتعرضن في غالب الأمر للتعذيب بخلاف ابتزاز عائلاتهن من أجل الأموال، وإخفائهن في سجون غير رسمية، في غير منطقة بصنعاء. وقالت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، إنها قد حصلت على معلومات جديدة تفيد بأن الحوثيين يمارسون الفظائع بحق النساء، مثل إساءة التعامل، والتعذيب، والإخفاء القسري، في السجون السرية وغير القانونية.

مسؤولون أمريكيون: وثيقة "صفقة القرن" جاهزة وتبلغ نحو 200 صفحة

 كشف مسؤولان أمريكيان رفيعا المستوى، أن الوثيقة الخاصة بـ"صفقة القرن" وتم اطلاع الرئيس دونالد ترامب عليها.وأوضحت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن حجم الوثيقة تصل بين 175 إلى 200 صفحة، وأن الذين اطلعوا عليها يقل عددهم عن خمسة أشخاص.ونسبت الى مسؤول كبير في الإدارة الامريكية قوله: الخطة اكتملت والرئيس سعيد بما تتضمنه.وأشارت الشبكة إلى أن الفريق المكلّف بالخطة، وهو المستشار جاريد كوشنر والمبعوث الخاص جاسون غرينبات، والسفير ديفيد فريدمان، التقوا الرئيس ترامب عدة مرات وأبلغوه بتفاصيلها.ونقلت عن ”المسؤول الكبير“ قوله أن الإعلان عن الخطة سيكون بعد الانتخابات الاسرائيلية ”لأننا لا نريد أن نفعل شيئاً يهدد أمن اسرائيل“.يشار الى أن كوشنر، مستشار الرئيس وصهره، سيزور وارسو عاصمة بولندا، في وقت لاحق من الأسبوع الحالي ليشارك في قمة ترعاها الولايات المتحدة وبولندا، لبحث القضايا الشرق الأوسط والملف الإيراني الإرهابي، ومنها موضوع السلام الفلسطيني الاسرائيلي.ومع أواخر الشهر الحالي، يُنتظر أن يقوم كوشنر وغرينبلات، بجولة تشمل خمس دول خليجية، في محاولة لمناقشة مختلف تفاصيل الخطة والترويج لها في المنطقة. معطيات مختلفةوكانت تقارير اسرائيلية  أخيرة أشارت لوجود معارضة من دول عربية رئيسية، لكن ”فوكس نيوز“ نقلت عن ”المسؤول الأمريكي الكبير“  أن ترامب يأمل لهذا المشروع أن يُحرز تقدماً ”لإننا في الإدارة الأمريكية حصلنا على منظومة معطيات مختلفة“، كما قالت فوكس نيوز.  

مواقع التواصل الاجتماعى

facebook Twitter Google+ Youtube

المزيد المزيد من أهم الأخبار

المزيد تقارير