أخر الاخبار

الاخبار

انتحار قائد بارز بالحرس الثوري للاحتلال الإيراني

أقدم قائد "فيلق ثامن الأئمة" التابع للقوات البرية للحرس الثوري للاحتلال الإيراني اللواء “قدرت الله منصوري”، على الانتحار باستخدام  سلاحه الشخصي اليوم الأحد.وذكرت قناة “صوت الشعب” المعارضة أن “القائد  البارز الذي يمسك بالملف الأمني في مدينة مشهد شمال شرق إيران، انتحر اليوم بإطلاق النار على نفسه من السلاح الشخصي الذي يحمله”.بدورها، نفت دائرة العلاقات العامة للقوات البرية التابعة للحرس الثوري للاحتلال الإيراني أنباء انتحار اللواء قدرت الله منصوري، مشيرة إلى أنه أطلق النار على نفسه عن طريق الخطأ.ووصفت الدائرة في بيان لها منصوري بـ”الشهيد”، قائلة إنه “كان يقوم بتنظيف وفحص سلاحه، ما نتج عن إطلاق أعيرة نارية أصابته في الرأس، فتوفي على الفور”.واللواء قدرت الله منصوري من كبار الضباط في حرس الثوري للاحتلال الإيراني  وقد شارك في الحرب العراقية الإيرانية التي اندلعت عام 1980 واستمرت ثماني سنوات، كما تسلّم مسؤوليات مختلفة منها قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري للاحتلال الإيراني.     

"بومبيو": لا يمكن لأي دولة إنكار انتهاك إيران لقرارات مجلس الأمن

قال مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكية، إنه لا يمكن لأية دولة أن تشكك بأن إيران في تحد صريح للقرار 2231 لمجلس الأمن الدولي بشأن برنامجها النووي.وشدد"بومبيو" أن الولايات المتحدة لم تكن بمفردها تعرض مثل هذه المخاوف.وتابع قائلاً: "أود أن أشكر فرنسا و ألمانيا و المملكة المتحدة لتقديم مثل هذه المخاوف بشأن انتشار الصواريخ الإيرانية للأمانة العامة".تعمل الإدارة الأمريكية على مواجهة تحركات الاحتلال الإيراني الإرهابية في المنطقة وتحديها لقرارات مجلس الأمن في استمرار إطلاقها للصواريخ البالستية المهددة للأمن والسلم الدوليين.     وفي هذا السياق أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الأربعاء، أن الاحتلال الإيراني يتحدى قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن برنامجه الصاروخي، وأنه يتعين على مجلس الأمن مجابهة أنشطتها الصاروخية، لحماية المواطنين في الشرق الأوسط وأوروبا.وأضاف، في مؤتمر صحفي، عقب جلسة لمجلس الأمن لبحث سبل ردع طهران عن نشاطاتها المشبوهة التي تسهم في زعزعة استقرار المنطقة: الأمريكي أن "بلاده لديها أدلة بأن إيران تدعم وتدرب الحوثيين في اليمن وتمدهم بالصواريخ".وأكد على أن "اتفاق إيران النووي لم يردع تطوير الصواريخ وغيره من الأنشطة الخبيثة لإيران".وأشار إلى أن "آخر تجربتين صاروخيتين لإيران حدثتا أثناء سريان الاتفاق النووي، الذي لم يمنع سعي إيران لتنفيذ عمليات اغتيال في أوروبا، ودعم حزب الله في لبنان ومليشيا الحوثي في اليمن".وأبلغ بومبيو مجلس الأمن الدولي أن واشنطن ستسعى للعمل مع المجلس المؤلف من 15 عضواً لإعادة فرض قيود على برنامج إيران للصواريخ الباليستية. وقال إنه "ينبغي عدم رفع حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على طهران في 2020، داعيا مجلس الأمن إلى تطبيق "إجراءات تفتيش واعتراض في الموانئ وأعالي البحار لإحباط مساعي إيران المتواصلة للالتفاف على القيود على السلاح".

واردات الهند من نفط الاحتلال الإيراني تهبط لأدنى مستوى

أفادت بيانات تتبع السفن ومصادر في قطاع النفط أن واردات الهند الشهرية من نفط الاحتلال الإيراني، هبطت في نوفمبر إلى أدنى مستوياتها في عام، لتتراجع طهران بذلك إلى المركز السادس بين أكبر موردي النفط للهند من المركز الرابع، بعدما خفضت نيودلهي مشترياتها بسبب تأثير العقوبات الأمريكية.وفي الشهر الماضي، فرضت الولايات المتحدة عقوبات قاسية تهدف إلى عرقلة اقتصاد الاحتلال الإيراني المعتمد على إيرادات النفط. ومنحت واشنطن ثماني دول من بينها الهند إعفاء من العقوبات لمدة ستة أشهر، وسمحت لتلك الدول باستيراد بعض الكميات من النفط الإيراني.والهند مقيدة بشراء 1.25 مليون طن شهريا، أو نحو 300 ألف برميل يوميا.وأظهرت بيانات تتبع السفن التي جرى الحصول عليها من مصادر ملاحية وتجارية أن الهند استوردت في نوفمبر نحو 276 ألف برميل يوميا من الخام الإيراني، بانخفاض نحو 41 في المئة عن الشهر السابق، وبزيادة حوالي أربعة في المئة على أساس سنوي.وتضمنت واردات الهند من إيران في نوفمبر بعض الشحنات التي تم تحميلها في أكتوبر. وفي نوفمبر ظل العراق والسعودية أكبر موردين للنفط إلى الهند .وأصبحت الإمارات العربية المتحدة ثالث أكبر مورد للنفط إلى الهند، بعدما كانت تحتل المركز السادس، لتزيح بذلك فنزويلا إلى المركز الرابع. واستمرت نيجيريا في المركز الخامس، بينما هبطت إيران إلى المركز السادس.وقال مصدر مُطَّلَع في قطاع النفط «إيران ليست لديها سفن لتصدير النفط في الموعد المحدد، بعض السفن التي تم تحميلها بشحنات نوفمبر ستصل في ديسمبر».وأضاف هذا المصدر أن شركات شحن بحري محلية ودولية لا تنقل الشحنات الإيرانية، رغم حصول الهند على إعفاء. تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية فرضت عقوبات اقتصادية على الاحتلال الإيراني، بسبب مخططاتها الإرهابية ودعمها الدائم لمليشيات تهدد أمن واستقرار الدول، علاوة عن تدخلاتها السافرة في بعض الدول مثل سوريا والعراق واليمن.

كوريا تصفع الاحتلال الإيراني وتوقف إستيراد النفط برغم إعفاءها من العقوبات

كشفت بيانات الجمارك، اليوم السبت، أن كوريا الجنوبية لم تستورد أي نفط من الاحتلال الإيراني للشهر الثالث على التوالي في نوفمبر، وذلك على الرغم من حصولها على إعفاء من العقوبات التي تستهدف إمدادات النفط الخام من الاحتلال الإيراني.ومُنحت كوريا الجنوبية وسبع دول أخرى استثناءات مؤقتة في أوائل نوفمبر من العقوبات الأميركية، التي بدأت في ذلك الشهر بسبب برنامج طهران النووي المثير للجدل.ولكنها ظلت لا تستورد شيئا مع إجراء المشترين محادثات مع دولة الاحتلال الإيراني بشأن إبرام عقود جديدة، في حين قالت مصادر في الصناعة من قبل إنها تتوقع استئناف المشتريات أواخر يناير أو فبراير .وأظهرت بيانات الجمارك أنه مع عدم وصول شحنات إيرانية منذ ثلاثة أشهر هبطت واردات كوريا الجنوبية من النفط من إيران بنسبة 57.9 في المئة إلى 7.15 مليون طن خلال الفترة من يناير  إلى نوفمبر، أو بمعدل157009 برميل يوميا مقابل نحو 17 مليون طن في نفس الفترة في 2017.وكوريا الجنوبية أحد الزبائن الرئيسيين لدولة الاحتلال الإيراني في ِآسيا، وعلى الرغم من عدم كشف النقاب عن كميات النفط التي سمح لها باستيرادها على وجه الدقة من إيران بموجب الإعفاء، قالت مصادر مطلعة إنها يمكنها شراء ما يصل إلى 200 ألف برميل يوميا معظمها من المكثفات.والمكثفات نفط خفيف للغاية يستخدم لصنع وقود مثل النفتا والبنزين. ولكن نظرا لأن إمدادات الاحتلال الإيراني من المكثفات مشلولة بسبب العقوبات الأمريكية وارتفاع الطلب في الداخل الإيراني، بحث المشترون الكوريون الجنوبيون عن بدائل من مناطق مثل قطر.وقالت البيانات إنه في المجمل استوردت كوريا الجنوبية 12.71 مليون طن من النفط الخام في نوفمبر  بزيادة 1.2 في المئة عن 12.59 مليون طن قبل عام.وارتفعت واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام خلال الفترة من يناير كانون الثاني إلى نوفمبر تشرين الثاني 0.6 في المئة عن العام السابق إلى 131.23 مليون طن. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد فرضت عقوبات على دولة الاحتلال الإيراني، بسبب أنشططتها المشبوهة وتمويل نظامها الصفوي المتطرف للإرهاب، والمليشيات التي تهدد أمن واستقرار المنطقة ودول الغرب.

مقتل 6 جنود باكستانيين بهجوم قرب حدود إيران

كشف المكتب الإعلامي التابع للجيش الباكستاني في بيان صدر الليلة الماضي بأن إرهابيين هاجموا الجمعة، عربة تابعة لقوات الأمن بعبوة ناسفة. وتسبب الهجوم في مقال 6أفراد من قوات الأمن الباكستانية مصرعهم في هجوم بقنبلة استهدف عربتهم غربي البلاد قرب الحدود مع إيران. وأضاف البيان، أن الانفجار اعقبه إطلاق نار بين قوات الأمن والمسلحين ما أسفر عن مقتل 6 جنود و4 مهاجمين في منطقة توربات قرب الحدود مع إيران في إقليم بلوشستان. وبحسب البيان، كانت قوات الأمن تقوم بعملية لمكافحة الإرهاب بالمنطقة وقت تعرضها للهجوم.