أخر الاخبار

الأحواز العربية أنقذت هويتها من الاحتلال الفارسى

2017-03-20 07:09:08




الكاتب: لاما


راسل الشيخ على جابر عبدالحميد الشيخ خزعل ، رسالة شكر للدكتور عارف الكعبى ، لجهوده الحثيثة لحل قضية الأرض  المنسية ووضعها أمام العرب والعالم ، لتحصل على مكانتها الطبيعية كدولة عربية وتنهى الإحتلال الإيرانى لها

 بدأت دولة الأحواز العربية المحتلة من قبل إيران، البحث عن هويتها عندما أطلقت مشروع إعادة شرعية دولة الأحواز العربية، ووضَعت اليوم والساعة لانطلاق السفينة بحثاً عن الهوية المحتلة.

وكنت أنا أول المنطلقين لركوب هذه السفينة، وكان يخشى وجود أمواج تُغرق هذه السفينة، وعواصف شديده من الممكن أن تَعصف بهم ويغرق معهم ١٣ مليون شخص يعاني من الاضطهاد والظلم والإحتلال، والعالم بأكمله يتجاهل هذه السفينه.

وكان بهذه الرحلة حينما بدأت بالإبحار فى هذا البحر الغير آمن، وله أسراره لا يعرفها سوى "المولى عز وجل"، وكنت أنا بمواجهة مئات القباطنة الذين يقودون هذه السفينة إلي بر الأمان، ولكنه اختيار القُبطان الماهر الذي يحمل أسرار البحر من أمواج وعواصف خطيرة، ووَجه لي المحيطين بي اللَوم على هذا الاختيار الصعب لهذا القبطان، الذى يظنون أنه سيُغرق السفينه التى بها آمال وأحلام 13 مليون شخص يريدون أن ينتقلوا إلي بر الأمان والتخلص من الإضطهاد والظلم الذى يعيشون فيه.

ولكنني كنت مؤمن باختياري وعلى ثقه بنجاح القائد الدكتور عارف الكعبي رئيس الحزب الديمقراطي الاحوازي، ورئيس اللجنة التنفيذيه لمشروع إعادة شرعية دولة الاحواز، والذي قاد هذه المسيرة وأنجح مشروع الشعب الأحوازي الأصيل فى إعادة الشرعية لدولة الاحواز المنسيه منذ ١٠٠ عام، وجعل العالم يطالب بإعادة الشرعية والاعتراف بدولة الأحواز العربيه المستقله، والآن يرد على كل من هاجمه وابتعد عني الكثيرون وهاجموني كثيرا لهذا الإختيار، ولكن الدكتور عارف تحدى البحر بأكمله من متاعب وأوصل السفينة الي المكان الآمن، حيث أصبحت السفينه التى غفلت عنها الأعين منذ عشرات السنوات حديث ألسنه العالم، وأصبحت انا والقبطان الماهر والسفينة في روح ونَفس واحدة لا يستطيع أحد أن يشكك فيما فعله من انجاز كبير يحُسب له

واوجه رسالة لمن هم يدُعون من الأسره الخزعليه والأصدقاء والذين كانوا يقفون ضدي فى هذا الإختيار:" اعذروني لعدم سماعكم واختياري كان الأصلح منكم وقلت لكم مراراً وتكراراً بأن هذا القبطان الماهر بأي سفينه يقودها سينجي ركابها من الهلاك وبالنهايه بإذن الله ".

وأوجه انا وأسرة الأمير الشهيد خزعل الكعبي عامة وأسرة الشهيد الأمير عبدالحميد بن خزعل ولي عهد دولة الاحواز خاصة تهنئة للدكتور عارف الكعبي "أنهم فخورين بأنفسهم بـ أنك انت الذي أبحرت بسفينة إعادة شرعية دولة الأحواز والإعتراف بدولة الاحواز المستقلة إلي المحافل الدولية والعربية وكل تصريح صدر منك بالصحف أو فى القنوات الفضائية كانت تهز الكيان الفارسي، والشعب الأحوازي بأكملة فخور بك".

رسالة من أخيك علي جابر عبدالحميد الشيخ خزعل