أخر الاخبار

"الناتو": برنامج إيران للصواريخ الباليستية لا يزال مصدر قلق للناتو

2018-07-11 09:44:07




الكاتب: محمد منيسي

لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية،مراقبة للبرنامج النووي الإيراني، معبرة عن رغبتها في إيقاف هذا البرنامج بإعتبار أن غرضه غير سلمي.

وأعلن الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، أن برنامج إيران للصواريخ الباليستية لا يزال مصدر قلق للناتو.

وأكد ستولتنبرغ، قبيل اجتماع قادة الحلف في بروكسل، الأربعاء، في مقابلة مع وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية، أن "جميع الحلفاء متفقون على أن إيران لا ينبغي لها أبداً إنتاج أسلحة نووية".

كما شدد على أن الاتفاق_النووي الإيراني مرتبط ببرنامج طهران النووي، وأن هذا الاتفاق لا يشمل برنامج الصواريخ الباليستية.

وأضاف ستولتنبرغ أن إيران تستمر في تصنيع واختبار "الباليستية" وزيادة قدرات صواريخها التي يمكن أن تبلغ مداها إلى الدول الأوروبية الحليفة لحلف شمال الأطلسي.

كذلك أشار إلى أن هذا التحالف العسكري سوف يستمر في تطوير قدرات الدفاع المضادة للصواريخ، مؤكداً أن "الاستثمار في هذا المجال هو استثمار طويل الأمد للتعامل مع تهديد أمني طويل الأمد".

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، اعتبر أن إيران انتهكت "روح" الاتفاق النووي من خلال برنامجها للصواريخ الباليستية المثير للجدل.

وقال ترمب، عقب انسحابه من الاتفاق النووي، في أيار/مايو الماضي، إن العقوبات الاقتصادية الأميركية ضد إيران، والتي تم رفعها خلال الاتفاق، ستعود قريباً.

وأوضحت الولايات المتحدة أن إيران، ومن خلال اختباراتها الباليستية، انتهكت القرار رقم 2231 الصادر عن مجلس الأمن، والذي يمنعها من اختبار صاروخ باليستي قادر على حمل رؤوس حربية نووية.