أخر الاخبار

خوفاً من بطش الانتفاضة الشعبية .. سلطات الاحتلال الإيراني تفصل المسؤولين عن الشعب فى الصلاة

2018-02-13 09:40:07




الكاتب: شيماء القاضي

الخوف الذي استوطن صناع القرار فى الدولة الصفوية من الشعب، انتابهم حتى فى الصلاة، حيث أمرت سلطات الاحتلال الفارسي بتقسيم ساحات صلاة الجمعة في المساجد لصفوف خاصة بالمسؤولين وصفوف أخرى بعيدة عنها لعامة الشعب.

وعلق رضا تقوي عضو مجلس سياسات أئمة الجمعة في إيران على هذا الأمر، قائلا : ” إنني لن أدافع عن مثل هذه الأفعال التي تفرق بين المسؤولين والمجتمع ، لكن بسبب الظروف الأمنية لخطباء الجمعة والمسؤولين خاصة، لا بد من هذا الفصل “.

وأضاف : ” إنني أرى أن هذا الأمر يأتي لدواع أمنية لتأمين المسؤولين، والمزايدة من قبل الإعلام حوله غير مقبولة “.

و يستغل خطباء الجمعة الجموع والحشود من المصلين للترويج لقضايا سياسية ومذهبية لنظام دولة الولي الفقيه.

وفي ذات السياق زعم خطيب الجمعة المؤقت في طهران " كاظم صديقي" أن  ما وصفها بمؤامرات الولايات المتحدة الاميركية رغم "اشتداد زخمها" في الآونة الاخيرة أنها لاقت بابا مؤصداً.

 وادعا صديقي أن أمريكا أخفقت وتلقت هزائم متتالية من قبل دولة الاحتلال الفارسي.

وتابع بالقول : انظروا الى انتصارات الثورة الاخيرة بوجه القوى الظالمة والخادعة بما فيها اميركا في هذه الفترة نحن استطعنا ان ننتصر على اميركا المرة تلو الأخرى وقد تلقت صفعات متتابعة منها في المؤامرة المشتركة بينها وبين السعودية وقضية استقلال كردستان العراق والمقاومة في سوريا.

ولم تنطلي تلك الحيل على الشعب الجسور الذي خرج وأقسم على إسقاط النظام الصفوي برمته والمتمثل فى مرشد الاحتلال الإيراني على خامنئي وزبانيته، وستسطع شمس الحرية بسماء الأحواز العربية المُحتلة، وبربوع الأقاليم والشعوب غير الفارسية التى ذاقت مرار العيش البغيض مع نظام ولاية الفقيه المتستر تحت عباءة الدين.