أخر الاخبار

كندا تطالب بتوضيح رسمي حول وفاة ناشط "كندي" في سجون إيران

2018-02-13 10:00:30




الكاتب: شيماء القاضي

يقبع ألاف النشطاء في السجون الصفوية وينتظرهم مصير محتوم وهو الموت فلا أحد ينجدهم من ألة الإعدام الفارسية، ولا من بطش الولي الفقيه وفي ذات السياق طالبت الحكومة الكندية ،أمس الأثنين، دولة الاحتلال الإيراني بتقديم توضيحات حول وفاة الجامعي والناشط البيئي "الإيرانى-الكندي" سيد إمامي، فى أحد السجون الإيرانية بعد أقل من شهر من توقيفه.

وأكد وزير الدولة الكندي للشؤون الخارجية عمر الغبرا ،أن كندا قلقة بشأن ملابسات وفاة سيد إمامي ،قائلا : ” نطلب من السلطات الإيرانية تقديم أجوبة “.

 أعلن نجل الأكاديمي والناشط البيئي الإيراني ” كاووس سيد إمامي ” المعتقل من قبل سلطات الاحتلال الإيراني الشهر الماضي ،أنه توفي في محبسه، في ظروف غامضة.

وأوضح الموسيقار الإيراني رام إمامي نجل سيد إمامي، في تغريدة له عبر ” تويتر ” إن أباه اعتقل في 24 يناير، وإنه تم إبلاغ أمه بوفاة إمامي فى التاسع من فبراير، قائلا : ” أنباء وفاة والدي يستحيل تفهمها، مازلت لا أصدق ذلك “.

وأشار إلى أن السلطات الصفوية إدعت إن أباه انتحر، ولم يرد على طلبات للإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وأعلن عباس جعفري دولت أبادى مدعى طهران ،السبت، أن قوات الأمن الصفوية اعتقلت عدة أشخاص بتهمة التجسس، قائلا : ” كنا نجمع معلومات سرية في أماكن استراتيجية، تحت ستار مشروعات علمية وبيئية ” بدون ذكر أية تفاصيل أخرى.

ويحمل سيد إمامي جنسية إيرانية كندية مزدوجة، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكندية إن السلطات تتحرى الأمر.

يذكر أن كاووس سيد إمامى يتولى منصب عضو مجلس الإدارة المنتدب بالصندوق الفارسي لتراث الحياة البرية الذى يسعى إلى حماية حيوانات دولة الاحتلل الإيراني  النادرة وهو باحث فى علم الاجتماع تلقى تدريبه فى الولايات المتحدة.