أخر الاخبار

محلل سياسى يطرح ثلاث سيناريوهات لمذبحة بغداد

2019-12-08 07:42:36




الكاتب:



علق المحلل السياسي محمود جابر ،على مقتل وإصابة نحو 100 عراقي قرب جسر السنك المتاخم لساحة التحرير بوسط العاصمة بغداد، مساء اول أمس الجمعة .
عرض الجار سيناريوهات ثلاثة، الاولى يرويها القبعات الزرقاء التابعة للتيار الصدري، بأن الهجوم كان من تدبير نائب هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، واحد ابرز العراقيين المقربين لقاسم سليماني.

أما عن السيناريو الثاني للأحداث هو ما ترويه اللجان الالكترونية التابعة للقوى السياسة العراقية النافذة في البرلمان، بان “الطرق الثالث” وراء الهجوم.

واضاف الجابر ان السيناريو الثالث هو ما نقل عن المعاون الجهادي السابق لزعيم التيار الصدري، ابو دعاء كاظم العيساوي، بان “سراي السلام” وراء الهجوم ثم تم نفي الامر من قبل “العيساوي”.


وجاء ذلك بعد فتح مسلحون ملثمون يستقلون سيارات مدنية رباعية الدفع، نار أسلحتهم الرشاشة بشكل عشوائي من مسافات قريبة على المحتجين، الجمعة، لتخيم حالة من الهلع على أجواء المتظاهرين في ساحة الخلاني.

وسادت حالة من الغضب بالشارع العراقي فظل ارتكاب مجزة بحق المتظاهرين السلميين في وسط بغداد، من قبل ميليشيات مجهولة، مع استهداف بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في النجف بطائرة بدون طيار، وهو ما يطرح التساؤلات من وراء استهداف المتظاهرين، وماهي الرسائل من هذه الهجوم الغادر؟



فى حين راى الجابر ان العراق مقبل على أشد واخطر المراحل في تاريخه، في ظل استمرار التظاهرات في الشارع وصراع القوى السياسية الخفي ، وهو ما ينذر بمزيدا من الدماء في العراق.

والسيناريو الثالث هو ما نقل عن المعاون الجهادي السابق لزعيم التيار الصدري، ابو دعاء كاظم العيساوي، بان “سراي السلام” وراء الهجوم ثم تم نفي الامر من قبل “العيساوي”.