أخر الاخبار

ميليشيا الحوثي تحول مزرعة يمني إلى حقل ألغام

2018-10-13 02:58:04




الكاتب: محمد منيسي

فوجئ مواطن يمني بمزرعته في مديرية حيران بمحافظة حجة، والتي كان يقتات منها وقد تحولت على أيدي الميليشيات إلى حقل ألغام، رغم بعد المزرعة عن نطاق الاشتباكات.

بدورها، بدأت قوات الجيش الوطني اليمني تطهير عدد من مزارع الموطنين بالمديرية من عشرات الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية، بينما دعا الجيش المنظمات الإنسانية للتدخل لوقف مثل هذه الأعمال الإجرامية التي أودت بحياة كثير من الأبرياء.

وقال مسؤول في شعبة الهندسة العسكرية بالمنطقة العسكرية الخامسة الرائد محمد ردمان، إن الميليشيات الحوثية زرعت عشرات الألغام في مزرعة مواطن بمديرية حيران، رغم أنها لم تشهد اشتباكات وليس بها مواقع عسكرية، بينما انتزعت الفرق الهندسية العشرات منها.

وتابع: أن مالك المزرعة اكتشف حقل الألغام بعدانفجار لغم في بقرة ونفوقها لتصبح المزرعة منطقة محظورة، بعد تنوع الألغام المزروعة فيها بشكل عشوائي، وفي مديرية حيران والمناطق الجنوبية لمديرية ميدي، ومنها قرى "الجعدة" و"الحراملة"، حيث يعاني أهالي تلك المناطق صعوبة في ممارسة حياتهم اليومية، جراء الألغام.

وأضاف "ردمان"، أن الفرق الهندسية التابعة للمنطقة تواصل انتزاع مئات الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية في الشوارع والممرات والمزارع والأماكن العامة بمديريتي حيران وميدي، بينما لا تكفي جهود المنطقة وحدها لانتزاع كمّ هائل من الألغام. داعيًا منظمات حقوق الإنسان للتدخل السريع لإنقاذ أهالي مديريتي حيران وميدي من مخاطر الألغام الحوثية، بالضغط على الميليشيات لتسليم خرائط بمواقع زراعة الألغام، وتوفير الفرق المتخصصة، وأدوات السلامة.

يذكر أن مدير المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام" أسامة القصيبي حذر، من ارتفاع معدلات زراعة الألغام من قبل المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران في اليمن، والذي اعتبرها الأعلى في العالم، مؤكدًا أن الأرقام تتخطى المليون لغم.